Navigation

مسؤول ليبي: "ليبيا تطلق سراح رجل الاعمال السويسري المسجون قريبا جدا"

قال مسؤول ليبي يوم الجمعة 26 مارس إن رجل الاعمال السويسري الذي أدى سجنه في ليبيا الى اثارة نزاع دبلوماسي جر اليه أغلب الدول الاوروبية "سيطلق سراحه من السجن في القريب العاجل".

هذا المحتوى تم نشره يوم 26 مارس 2010 - 22:49 يوليو,

وتزامنت التوقعات بالافراج السريع عن رجل الاعمال ماكس غولدي مع تقارير لوسائل اعلام سويسرية قالت إن اسبانيا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي سترسل وزير خارجيتها يوم السبت 27 مارس الى ليبيا للتوسط في حل للنزاع.

وأوقفت طرابلس اصدار تأشيرات الدخول للدول الاعضاء في اتفاقية شنغن وعددها 25 دولة ردا على قرار اتخذته سويسرا عضو المنطقة مفتوحة الحدود بحظر دخول ما يقرب من 200 مواطن ليبي الى أراضيها من بينهم الزعيم الليبي معمر القذافي وأفراد أسرته للضغط على ليبيا للافراج عن رجل الأعمال ماكس غولدي.

وقال مسؤول ليبي رفيع طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة رويترز إن "غولدي سيفرج عنه قريبا جدا". لكنه لم يعط المزيد من التفاصيل.

وحظر على غولدي مغادرة ليبيا منذ 19 يوليو 2008 بعد أربعة أيام من اعتقال شرطة جنيف هانيبال نجل الزعيم الليبي معمر القذافي بتهم تتعلق باساءة معاملة اثنين من الخدم وهي تهم أسقطت فيما بعد.

ويمضي رجل الاعمال السويسري منذ يوم 22 فبراير الماضي عقوبة سجن مدتها اربعة اشهر بعدما اعتبرته محكمة ليبية مذنبا بانتهاك لوائح الهجرة.

swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟