Navigation

ليبيا: تأجيل النظر في اعتراض الرهينتيْن السويسريتيْن على حكم قضائي سابق

لم تغادر الرهينتان السويسريتان سفارة بلادهما في طرابلس لحضور جلسة استئناف الحكم الصادر بحقهما في 30 نوفمبر 2009، كان من المنتظر ان تعقد اليوم الثلاثاء 22 ديسمبر. ووفقا لمصادر منظمة العفو الدولية، سوف ينظر القضاء الليبي في اعتراضهما في وقت لاحق، لم يحدد موعده.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 ديسمبر 2009 - 14:45 يوليو,

وقد صدر في الشهر الماضي حكماغيابي بالسجن 16 شهرا نافذة ضد الرهينتيْن السويسريتيْن بسبب ما تصفه السلطات الليبية بـ "إقامة غير شرعية " في ليبيا، وكان من المتوقّع أن يحضر المتهمان جلسة للنظر في اعتراضهما على هذا الحكم اليوم الثلاثاء 22 ديسمبر 2009.

ويتابع ماكس غولدي ورشيد حمداني كذلك قضائيا بتهمة ممارسة "أنشطة اقتصادية خارج إطار القانون"، وقد تم تأجيل النظر في هذه القضية الأسبوع الماضي إلى 2 و3 يناير 2010.

ووفقا لدانييل غراف، الناطق الرسمي لمنظمة العفو الدولية، فإن تأجيل موعد المحاكمة بالإمكان أن يكون "أمرا إيجابيا" وقد يسمح بتعزيز حظوظ الدفاع، على الرغم من أن محامي المتهميْن لم يستطع الإطلاع على ملف القضية إلى حد الآن.

ويذكر أن رشيد حمداني، الموظّف بإحدى شركات الإنشاء، وماكس غولدي، مدير فرع مجموعة ABB بليبيا، ممنوعان من مغادرة التراب الليبي منذ 19 يوليو 2008. وقد تم احتجازهما عقب إيقاف شرطة جنيف لنجل الزعيم الليبي هنيبال القذّافي بتهمة إساءة معاملة خادميْن خلال إقامة قصيرة له بأحد فنادق المدينة السويسرية.

swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟