Navigation

كارثة اليابان: الطيران السويسري يشرع في قياس النشاط الإشعاعي

أقلعت إحدى طائرات القوات الجوية السويسرية صبيحة الأربعاء 23 مارس الجاري في تمام الساعة 10:15 من مطار باييرن بكانتون فو لقياس النشاط الإشعاعي في الهواء. ويتوقع أن تصل جزيئات من اليابان إلى سويسرا في غضون الأيام القليلة القادمة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 مارس 2011 - 14:23 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وفي تصريح لوكالة الأنباء السويسرية، أوضح لورون سافاري، نائب رئيس قسم الاتصال في القوات الجوية السويسرية بأن الطائرة من طراز F-5E Tiger  مجهزة بأدوات خاصة، وأن نتائج عمليات القياس سوف تكون متاحة صباح الجمعة القادم 25 مارس، مضيفا أنه تقرر القيام بطلعات أخرى يومي الخميس والجمعة.

وتقوم القوات الجوية كل عام، في الفترة الفاصلة بين أبريل وأكتوبر، بقياس النشاط الإشعاعي ست مرات لحساب المكتب الفدرالي للصحة العمومية. وتقرر تنظيم هذه الرحلة الإضافية اليوم الأربعاء بسبب الكارثة النووية في اليابان.

وأشارت الوزارة إلى عدم تسجيل أي نشاط إشعاعي أعلى من المستوى المعتاد صباح الأربعاء على الأراضي السويسرية. فضلا عن ذلك، نوهت الوزارة إلى أن الحالة الجوية الحالية، والمتمثلة في هبوب رياح بسيطة وغياب المطر، مواتية في حال وجود جزيئات قادمة من اليابان.

من جانبه، ذكـــّر بيير إيكيرت، من مؤسسة الأرصاد الجوية السويسرية "ميتيو سويس" بجنيف، بأن الجزيئات التي انبعثت من محطة فوكوشيما اليابانية انتشرت باتجاه المحيط الهادئ، و"كلما ابتعدنا كلما زاد انحلال الجزيئات".

ويتوقع إيكيرت بأن تعيد كميات النشاط الإشعاعي الاصطناعي التي يمكن قياسها في الهواء إلى الأذهان حادثة تشيرنوبيل. 

وأوضح عالم الأرصاد الجوية أن منطقة الضغط العالي السائدة حاليا تدفع الرياح، ومعها الانبعاثات المشعة من فوكوشيما المتوقع وصولها فوق أوروبا، باتجاه شمال القارة. أما في سويسرا فتظل الرياح ضعيفة. وبالنسبة للأمطار التي قد تنقي الغلاف الجوي وتجلب الجزئيات إلى التربة، فلا يـــُتوقع نزولها قبل نهاية الأسبوع. "وبالتالي لا يوجد داع حقيقي للقلق في الوقت الراهن"، على حد تعبير الخبير إيكيرت.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟