Navigation

"رفض التصرف بشأن التغيرات المناخيّة يعدّ من قصر النظر"

وزيرة البيئة ليوتهار تظهر في البرلمان للمرّة الأخيرة، خلال مناظرة استمرت أربعة أيام. Keystone

تقول وزيرة البيئة دوريس لويتهارد إنّها تشعر بخيبة أمل لرفض قانون معدّل حول غاز ثاني أكسيد الكربون نتيجة لتحالف بين الأحزاب اليمينية واليسارية في البرلمان.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 ديسمبر 2018 - 22:00 يوليو,
swissinfo.ch/ث.س

غير أن لويتهارد قالت إنّه كان من المتوقع أن ترفض الأغلبية في مجلس النواب النسخة المعدّلة من مشروع القانون الحكومي، ودعت جميع الأطراف إلى أن تكون أكثر براغماتية.

في مقابلة مع الإذاعة السويسرية الناطقة بالألمانية (SRF) قالت إن الوضع الحالي ليس جيّداً لأي شخص وقد أظهر الصيف الحار الماضي أن العمل السياسي ضروري للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في سويسرا.

وأضافت "يبدو أن الجميع لم يدركوا هذا بعد".

كما قالت ليوتهارد، التي ستتخلى عن منصبها في الحكومة السويسرية في نهاية هذا العام، إنّ مجلس الشيوخ سيحصل على فرصة لمناقشة الإصلاح المخطط له في العام المقبل.

ترغب الحكومة في ضمان التزام سويسرا بقرارات اتفاقية المناخ في باريس التي تهدف إلى الحد من ارتفاع درجات الحرارة في جميع أنحاء العالم.

وشملت القضايا المثيرة للجدل خلال المحادثات التي دامت عشر ساعات في البرلمان اعتماد التعويض عن الكربون الذي تم شراؤه في الخارج والقيود المفروضة على الانبعاثات من زيت التدفئة وارتفاع أسعار البنزين وكذلك فرض رسوم على تذاكر الطائرة والعقوبات المحتملة.

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟