Navigation

عدم البوح بالسوابق الإجرامية.. مبرر كاف لسحب الجنسية!

أقرت المحكمة الفدرالية، أعلى هيئة قضائية في سويسرا، حكما يقضي بسحب الجنسية من مواطن من أصل صومالي لأنه لم يذكر جنحا ارتكبها خلال تقدمه بطلب الحصول على الجواز السويسري.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 نوفمبر 2009 - 10:00 يوليو,

البداية كانت سنة 2004، حين منحت الجهات المختصة بزيورخ الجنسية إلى هذا الشاب الذي يبلغ من العمر اليوم 22 سنة، لكن تحقيقا فُتـح لاحقا بيّن أن المعني بالأمر قد ارتكب، ومنذ 2002 جملة من الجرائم، منها تسع عمليات نهب وسلب. وفي سنة 2007، سحب كانتون زيورخ الجنسية من هذا الشاب، وهو القرار الذي أقرته لاحقا المحكمة الإدارية.

ويتهم هذا الشاب الذي يعيش في سويسرا منذ 1997، بكونه حصل على الجنسية بطريقة احتيالية، من خلال إخفائه لماضيه الإجرامي. وباعتبار أن الجرائم المرتكبة خطيرة، اعتبرت المحكمة الفدرالية أن سحب الجنسية من هذا الأخير، يعد قرارا مناسبا لطبيعة الجرائم.

ويرى قضاة المحكمة الفدرالية والتي يوجد مقرها بلوزان أنه كان على الشاب الصومالي إخطار سلطات كانتون زيورخ بالجرائم والمخالفات التي سبق له أن ارتكبها، خاصة وأن عمليات النهب والسلب "العنيفة جدا"، والتي ارتكبها هذا الأخير كانت تستهدف أشخاصا هكذا بالصدفة. وبعض أولئك الضحايا تعرضوا للضرب، بينما هم ملقون على الأرض.

هذه الجرائم التي ارتكبها هذا الشاب بينما كان عمره يتراوح بين 15 و17 سنة، لا يمكن اعتبارها مجرد أخطاء أو طيش شباب، حسب السلطات القضائية. فالمعني بالأمر ارتكب جرائم حتى بعد تقدمه بطلب الجنسية. واعتبارا لكل ما سبق، تؤكد المحكمة الفدرالية أنه لا يمكن تصور أبدا منح الجنسية السويسرية لهذا الشاب.

swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟