Navigation

صدمة اقتصادية في نيوشاتيل

ثلاثمائة عامل من الاكفاء، سيبدأون رحلة البحث عن عمل، ومن يدرى إذا كان نيوشاتيل سيظل محتفظا بهم Keystone Archive

أغلق فرع شركة "سيليكون غرافيكس" في كانتون نيوشاتيل أبوابه، ولم تعلن إدارة الشركة إلى الآن عما إذا كانت أبلغت السلطات المحلية بهذا القرار مسبقا أو تشاورت مع النقابات المهنية حول مستقبل العمال الذين يتكهنون حول أسباب هذا القرار.

هذا المحتوى تم نشره يوم 31 يوليو 2001 - 21:23 يوليو,

"سيليكون غرافيكس" تعتبر من أهم المواقع الصناعية في كانتون نيوشاتيل، لذلك يعتبر إغلاقها كارثة ليس فقط للعاملين فيها بل أيضا للسلطات المحلية، التي استضافت الشركة العالمية منذ عام اثنين وتسعين.

العاملون في "سيليكون غرافيكس" المتخصصة في مكونات الحاسبات الآلية يمتازون بأنهم على قدر عال من الكفاءة، لذا يتوقع خبراء الاقتصاد أن يعثروا على عمل بسرعة إلا أن ادارة كانتون نيوشاتيل لا ترغب في ان يغادروا المنطقة التي تعول كثيرا على جباية الضرائب من مثل هؤلاء العاملين المتميزين من ناحية أخرى يمكن أن يؤجر مبنى الشركة لعديد من الراغبين في استغلاله مجددا.

و قد جرى العرف في مثل هذه الحالات التي تقترن بتسريح عدد كبير من العمال، أن يتوافق هذا التسريح مع برامج للدعم الاجتماعي والمعنوي يتفق عليه بين إدارة الشكة والنقابات المهنية المتخصصة ومكاتب العمل وإدارات الكانتونات، إلا أن "سيليكون غرافيكس" لم تتبع مثل هذه الخطوات، وهو ما أثار حفيظة نقابة العاملين في القطاع الصناعي، وستبدأ على الفور في إجراء محادثات مع إدارة الشركة.

ولكن لماذا ... ؟

أسباب إغلاق "سيليكون غرافيكس" غير واضحة حتى الآن، فالشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا رئيسيا لها، تنتج الحاسبات الضخمة ومتخصصة في الرسومات ثلاثية الأبعاد للحاسبات الآلية والوسائط المتعددة Multi Media ، و تعد من الشركات الناجحة و الرائدة في هذا المجال، و لم يتردد في الآونة الأخيرة أية تقارير عن صعوبات أو مشاكل من ناحية التسويق والانتاج، وخاصة وأنها ذات اسم معروف ومشهور له بالكفاءة، كما أن سوق منتجات الوسائط المتعددة في ازدهار متواصل.

إلا أن ضياع ثلاثمائة موطن عمل من كانتون نيوشاتيل قد يجعل التعاون يشتد بين دائرة التنمية الاقتصادية هناك واصحاب المصانع في محاولة للحفاظ على العمال و اسرهم داخل الكانتون


سويس انفو مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟