Navigation

سويسرا.. ثاني بلد "يطيب فيه العيش" على مستوى العالم

كشف تقرير لمجلة نيوزويك الأمريكية واسعة الانتشار أن العيش في سويسرا يوفر أفضل الفرص في العالم للفوز بحياة آمنة تتيح لصاحبها الكثير من الفرص والإمكانات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 أغسطس 2010 - 14:03 يوليو,

وقد تضمن العدد الأخير من هذه المجلة الأمريكية حزمة من المعايير هدفت من خلالها إلى ترتيب البلدان بحسب مجموع النقاط التي تحصل عليها في مجالات مثل التعليم، والخدمات الصحية، والنظام السياسي، والبيئة، والنشاط الاقتصادي، ومستوى المعيشة.

احتلت سويسرا المرتبة الثانية عالميا، بعد فنلندا، وقبل السويد، وحصلت على مجموع 89 من مجموع مائة نقطة، في حين جاءت كندا في المرتبة الخامسة والولايات المتحدة في المرتبة الحادية عشرة، أما بريطانيا، فاحتلت المرتبة الرابعة عشر.

وأشار معدو التقرير إلى أن "صغر مساحة البلاد عادة ما يقترن بأفضلية الحياة فيها".

وفي قراءة مفصلة للمعايير التي استخدمت في هذا التصنيف، نجد أن سويسرا تحتل المرتبة الثانية في مجال الخدمات الصحية وفي مستوى المعيشة، وتأتي في المرتبة السادسة في مجال التعليم، والسابعة على مستوى الحيوية الاقتصادية، والحادية عشر على مستوى البيئة السياسية، وهو المعيار الذي تقاس به الحريات الديمقراطية، والمشاركة السياسية، والأخطار التي تواجه الحكومات، والمؤسسات الإقتصادية، والأفراد بسب القرارات والخطوات السياسية.

كذلك أخذ تصنيف نيوزويك في الإعتبار عددا آخر من المواصفات. ومن الواضح أن سويسرا هي "أفضل مكان لكي يصبح الفرد ممارسا لفن الراب" مثلا، حيث يشير التقرير إلى أن "ممارسي موسيقى الراب في سويسرا يغنون بلهجاتهم المحلية، ويعتنون بانتماءاتهم المحلية أكثر من الشهرة العالمية. فتذاع أعمالهم ويقدمون عروضا في الخارج من دون الحاجة إلى حراسة شخصية أو إلى بدلات واقية".

أما بالنسبة للبلدان العربية فقد جاءت الكويت في المرتبة (40) عالميا ولكن (الأولى) عربيا، تلتها الإمارات العربية (43)، والأردن (53) وقطر (54) وعُمان (60) والمملكة العربية السعودية (64) ثم تونس (65)، فالمغرب (66)، ومصر (74)، وسوريا (83)، والجزائر (85) وأخيرا اليمن (92).

swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟