Navigation

روسيا تنتقد رد الفعل الدبلوماسي السويسري تجاه أوكرانيا

ينفي الكرملين أنه كان وراء انتهاكات للقانون الإنساني في أوكرانيا. Keystone / Yuri Kochetkov

انتقدت وزارة الخارجية الروسية ما اعتبرته فهما "اعتباطيا" للتاريخ من طرف الرئيس السويسري إينياتسيو كاسيس، وكذلك الموقف المُحايد لسويسرا بشأن حرب أوكرانيا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 أبريل 2022 - 12:52 يوليو,
Keystone-SDA/ك.ض

في بيان نشرته السفارة الروسية في برن على موقع تويتر يوم الثلاثاء 12 أبريل الجاري، انتقدت المتحدثة الدبلوماسية ماريا زاخاروفا الرئيس كاسيس (الذي يشغل حاليا منصب وزير الخارجية أيضًا) بسبب مقابلة أجراها مع صحيفة "لوكوتيديان" الصادرة في لوكسمبورغ.

في المقابلة، قال كاسيس إن الهجوم الروسي على أوكرانيا يشير إلى نهاية "حقبة - أي منذ نهاية الحرب العالمية الثانية - لم يتم خلالها مُهاجمة أي دولة ذات سيادة وديمقراطية في القارة [الأوروبية]".

بالنسبة إلى زاخاروفا، فإن هذا الكلام غير صحيح، ذلك أن "تآكل أسس فترة ما بعد الحرب وتدمير القانون الدولي كانا نتيجة للقنابل والصواريخ التي ألقاها الحلف الأطلسي على مدن يوغوسلافية آمنة في عام 1999"، كما جاء في بيانها.

وقالت إن "هذا التفسير التعسّفي القائم على دوافع سياسية.. غير مقبول على الإطلاق".

انتهاكات 

كما انتهزت زاخاروفا الفُرصة لانتقاد رد الفعل السويسري على المقابر الجماعية التي اكتُشفت في بوشا، بضواحي العاصمة كييف، الأسبوع الماضي.

وقالت زاخاروفا إن وزارة الخارجية السويسرية "تجاهلت إعلاننا التفصيلي عقب الجرائم البربرية التي ارتكبها النظام الأوكراني في بوشا وكراماتورسك، ووضعت دون تحفظ كامل المسؤولية على الجانب الروسي".

وفي سياق التنديد بالتصريحات السويسرية بشأن هذه الجرائم، قالت إنها تأمل ألا يقتصر مبدأ الحياد بالنسبة للحكومة السويسرية على مجرد "كلمات لطيفة".

في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير الماضي، تبنّت سويسرا العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على موسكو ودأبت على إدانة النزاع والانتهاكات المزعومة للقانون الدولي الإنساني التي ظهرت.

مع ذلك، حثّ كاسيس، الذي قال الأسبوع الماضي إن صور "الفظائع" في بوشا كانت "مروعة"، على التعاطي مع المسألة بشكل محسوب وعلى قيام محكمة دولية بإجراء تحقيق "لتوفير الوضوح" وتحديد هوية الجناة.

وفي اتصال مع وكالة الأنباء Keystone-SDA السويسرية يوم الثلاثاء 12 أبريل الجاري، رفضت وزارة الخارجية السويسرية الرد على البيان الروسي الأخير.

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟