Navigation

روت درايفوس تغادر الحكومة!

إثر عقد من العمل السياسي في الحكومة الفدرالي قررت السيدة درايفوس الإستقالة من موقعها كوزيرة للداخلية Keystone Archive

قررت وزيرة الشؤون الداخلية الاستقالة من الحكومة الفدرالية في موفى العام الجاري مستبقة بذلك، على عكس ما كان متوقعا، قرار زميلها كاسبار فيلليجر وزير المالية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 سبتمبر 2002 - 12:46 يوليو,

وقد واجهت روت درايفوس،بحكم مسؤولياتها طيلة عشر سنوات، أكثر الملفات تعقيداً على الساحة الداخلية مثل نظام التقاعد والتأمين الصحي وعلاوة الأمومة.

قدمت السيدة روت داريفوس وزيرة الشؤون الداخلية اليوم الاثنين استقالتها رسميا من الحكومة الفدرالية. وكانت السيدة درايفوس، البالغ عمرها 62، قد ألمحت سابقا وبصورة متكررة في الآونة السابقة إلى رغبتها في ترك مجال العمل السياسي في الحكومة السويسرية.

وأوضحت السيدة داريفوس، التي تنتمي إلى كانتون جنيف والعضوة في الحزب الاشتراكي، في تصريحها اليوم، عزمها على مغادرة موقعها نهاية العام الجاري. وبقرارها هذا تكون السيدة درايفوس، التي انُتخبت كعضوة في الحكومة الفدرالية في 10 مارس 1993، قد أكملت فترة عشر سنوات في منصبها كوزيرة للداخلية.

سويس إنفو

معطيات أساسية

انتخبت السيدة درايفوس وزيرة للداخلية في 10 مارس 1993
احتفظت السيدة درايفوس بحقيبة وزارة الداخلية طوال العشر سنوات الماضية
وتولت منصب رئيس الحكومة الفدرالية عام 1999 لتصبح أول امرأة وأول شخص يدين باليهودية يصل إلى هذا الموقع

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟