Navigation

أجهزة إلكترونية سويسرية لقياس نبض الكوكب الأحمر

حملت المركبة الفضائية التي هبطت على الكوكب الأحمر على متنها جهازا لإستشعار وقياس الزلازل من ابتكار المعهد التقني الفدرالي العالي بزيورخ. والآن، سيتكفّل باحثو زيورخ بتحليل البيانات التي سيجمعها ذلك الجهاز من داخل كوكب المريخ الذي لم تتكشّف أسراره للإنسان بعدُ. (التلفزيون السويسري الناطق بالالمانية ( SRF)، وswissinfo.ch).

هذا المحتوى تم نشره يوم 29 نوفمبر 2018 - 07:30 يوليو,
(نقله من الإنجليزية وعالجه: عبد الحفيظ العبدلي)

يوم الإثنيْن، 26 نوفمبر 2018، نجح المسبار التابع لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) في الهبوط بنجاح على سطح المريخ بعد رحلة قطع فيها 483 مليون كيلومتر، وتواصلت 205 أيام في الفضاء.

ومن أجل الهبوط، كان على مسبار InSight التغلّب على جملة من الصعوبات كانت أشد من الصعوبات التي واجهها في مهمات سابقة: فقد دخل الغلاف الجوي بسرعة أبطأ، ونزل في وقت غير مناسب وفق الأرصاد الجوية بسبب ارتفاع مخاطر العواصف الرملية.

لكن هذه الرحلة غير المأهولة تجاوت كل هاته الصعاب لتنزل بسلام على سطح الكوكب الاحمر، وهي تحمل على متنها أجهزة تسمح للعلماء بإستكشاف المناطق الداخلية لكوكب المريخ. ومن ضمن هذه الاجهزة، مقياس الزلازل الذي سيسجّل ترددات الزلازل والنيازك على كوكب المريخ.

هذا الجهاز الإلكتروني لإستشعار الزلازل طوّرته عدة فرق بحثية بالمعهد التقني الفدرالي العالي بزيورخ، والذين هم أنفسهم من سيتكفّل الآن بتقييم البيانات التي سيجمعها ويرسلها ذلك الجهاز وتحليلها.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟