Navigation

ليو شيه - تشونغ

ليو شيه - تشونغ، نائب الأمين العام في مكتب رئيس بلدية تاينان swissinfo.ch
هذا المحتوى تم نشره يوم 15 سبتمبر 2015 - 11:00 يوليو,

برونو كوفمان: ما الذي تعنيه مدينة تاينان للديمقراطية في تايوان؟

ليو شيه تشونغ: هنا في تاينان، أقدَم مُدن تايوان، كان ميلاد الحركة الديمقراطية في دولتنا الجزيرة في سبعينيات القرن الماضي. وفي ذلك الوقت، كان الدكتاتور العسكري تشانغ كاي تشيك يحكُم بقبْضة من حديد، حيث لوحِق العديد من المواطنين الناشطين في مدينتنا وزُجّ بهم في السجون.

برونو كوفمان: كيف تطوّرت الديمقراطية في بلدكم منذ الإنتخابات الحرّة الأولى التي جرت قبل 19 عاما؟

ليو شيه تشونغ: لقد قطعنا شوْطاً طويلاً في هذا الإتِّجاه خلال هذه الفترة القصيرة. نحن نتوفّر على حقوق واسعة من الناحية الرسمية والمؤسَّسية، كما أن المجتمع المدني اليوم أقْوى كثيراً ممّا كان عليه قبل بِضع سنوات.

برونو كوفمان: ما هي أهمِية المستوى المحلي في رأيك؟

ليو شيه تشونغ: إنه في غاية الأهمية، ليس في تاينان وتايوان فحسب، ولكن في جميع أنحاء العالم، إذ أن إمكانية ترجمة قِيم مُعيَّنة، كالإنفتاح والمشاركة، هي أسرع وأكثر واقعية على المستوى المحلي مما هي عليه على المستوى الوطني الشديد الإستقطاب.

برونو كوفمان: ما هو الدَّور الذي تلعبه خِبرة سويسرا مع الديمقراطية المباشرة الحديثة في هذا التطوّر؟

ليو شيه تشونغ: تمثل خِيارات المشاركة المتنوّعة مثلما هي متوفرة في سويسرا، قُدوة كبيرة بالنسبة لنا - كما أن تأثيرها على مسار العملية التشريعية الديمقراطية في السنوات الأخيرة، كان قوياً. نحن نُولي أهمِية كبيرة للتعرّف على أفضل التجارب وأكثرها إثارة في جميع أنحاء العالم، لأن الديمقراطية الرّاسخة، هي أفضل ضمان لحياتنا"

برونو كوفمان، تاينان (تايوان)

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟