Navigation

دعوات لإصلاح الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ

نهر جليدي في جبال الهمالايا Keystone

عبّـرت مجموعة من كِـبار المختصِّـين في علوم المناخ، عن رغبتها في إدخال إصلاحات على الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، (IPCC)، من أجل تصحيح صورتها واستعادة سُـمعتها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 فبراير 2010 - 13:48 يوليو,

العلماء، ومن بينهم السويسري طوماس شتوكر، نشروا توصياتهم في العدد الأخير من مجلة Nature الشهيرة، ليوم الخميس 11 فبراير، ويأتي هذا البيان في أعقاب موجة من الجدل المُـحتدّم بخصوص رسائل إليكترونية وتكهّـنات مغلوطة حول الأنهار الجليدية.

وفي المقال المنشور، تراوحت المُـقترحات بين إعادة التأكيد على المبادئ الحاكمة للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، والترفيع في عددهم والتسريع في نشر أعمالهم، وصولا إلى تعويض المنظمة المُـعتمِـدة على العمل التطوّعي، بهيكل يتوفّـر على موظفين قارّين.

وكان خطأٌ يتمثّـل في الإعلان بأن الأنهار الجليدية في جبال الهمَالايا ستذوب بحلول عام 2035 (وهي مبالغة هائلة في الفترة الزمنية)، قد كشفت عن وجود هناتٍ في عمليات تثبُّـت الهيئة الحكومية الدولية حول التغيرات المناخية من مصادرها وأدّت إلى إطلاق دعوات تطالب بإدخال إصلاحات على الهيئة، التي اقتسمت جائزة نوبل للسلام لعام 2007.

وكانت الفضائح المتعلِّـقة برسائل إلكترونية، سُـرِّبت من جامعة بريطانية، ووجود تضاربٍ في المصالح لدى أعضاء الهيئة، قد ألحقت الضرر بسُـمعتها، في حين أن التقارير الصادرة عنها، تُـعتبَـر الموجِّه الرئيسي لسياسات حكومية مُـكلِـفة، ترمي إلى الإنتقال من استخدام الوقود الأحفوري إلى الطاقات المتجدِّدة.

وقال إدواردو زوريتا، من مركز أبحاث GKSS في ألمانيا، وهو أحد العلماء الخمسة الذين وقّـعوا على البيان، "إن الهيئة، وعلى غِـرار القطاع المالي في العام الماضي، تختبِـر حاليا فِـقدان ثِـقة، يُزيح الستار عن ثغرات في هيكلها". واقترح أن تُـستبدل بـ "وكالة دولية للمناخ"، تتّـسم بقدر أكبر من الحِـرفية.

من جهته، اقترح جون كريستي من جامعة ألاباما بالولايات المتحدة، أن تُـحوَّل الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، إلى موسوعة افتراضية متجددة تحمل اسم « wikipedia-IPCC »، يجري تحيينها على شبكة الإنترنت وتشتمل على أقسام يوضع كل واحد منها تحت إشراف مجموعة تضُـم ما بين 4 إلى 8 خبراء.

ويأتي هذا الاقتراح في سياق الانتقادات القائلة بأن هيئة الخبراء الحكومية لا تَـنشُـر تقاريرها الرئيسية، إلا مرة كل ستة أعوام (صدر الأخير منها في عام 2007).

في المقابل، دافع طوماس شتوكر من جامعة برن، والذي يشترك في رئاسة واحدة من أهم مجموعات العمل الثلاث في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، عن خُـططها الحالية. ومن بين الحُـجج التي أوردها، تأكيده على أن التقارير المنشورة كل ستة أعوام، تضمَـن "المتانة المطلوبة لتقييم شامل وصارم".

swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟