Navigation

خطوة على طريق ابتكار الدم الاصطناعي

تمكّـن باحثون في زيورخ من قطْـع خطوة مهمّـة باتّـجاه تطوير دمٍ اصطناعي. وبفضل طريقة جديدة تُمكن من تحييد خِـضاب الدم (الهيموغلوبين)، فسيُـصبح بالإمكان معالجة المَـلاريا وبعض أصناف أمراض فقْـر الدّم، بطريقة أفضل.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 يوليو 2009 - 13:02 يوليو,

خضاب الدم (الهيموغلوبين)، هو البروتين الذي يمنح الدم لونه الأحمر، وهي التي تؤمِّـن بفضل تواجدها في الكريات الحمراء، نقل الأوكسجين داخل الجسم. ولدى الإصابة بمراض الكريات المنجلية (Drépanocytose) أو بأصناف حادّة من الملاريا، فإن الكريات الحُـمر تتعرّض للتدمير ما يؤدي إلى تسرب خضاب الدم (الهيموغلوبين) مباشرة في الدّم.

هذه المادة مُـسمِّـمة للجسم وتتسبّـب بالخصوص في تقلّـص الأوعية الدموية، ما يُـمكن أن يؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم وحتى الجلطة. في هذا السياق، تمكّـن فريق الدكتور دومينيك شايير من المستشفى الجامعي بزيورخ ومن كلية Vetsuisse من العثور للمرة الأولى على طريقة تسمحُ بتحييد خضاب الدم (هيموغلوبين)، المتحرك بحرية داخل الجسم.

وفي سبيل تحقيق هذه النتيجة، استخدم الباحثون بروتينا يتواجد بشكل طبيعي في الجسم البشري، وهو "الهابتوغلوبين"، الذي يقتنص خضاب الدم (هيموغلوبين). والمثير، أن الدراسة التي قام بها البحاثة في زيورخ، تفتح لهم أفُـقا آخر، يتمثل في ابتكار دم اصطناعي يتركّـب من خضاب الدم (هيموغلوبين) ومن "الهابتوغلوبين".

swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟