Navigation

جنيف الحاضرة!

الخلف والسلف من جنيف. روت درايفوس (الى اليمين) رفقة ميشلين كالمي راي swissinfo.ch

بعد انتخاب ميشلين كالمي راي عضوة جديدة في الحكومة الفدرالية، يحصل كانتون جنيف على خامس تمثيل في الحكومة الفدرالية في التاريخ السويسري الحديث.

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 ديسمبر 2002 - 11:56 يوليو,

ميشلين كالمي راي خلفت وزيرة أخرى من جنيف، هي روت درايفوس، وقد يُجسّد انتخابها عودة هذا الكانتون المتميز وذي الخصوصيات العديدة، إلى مكانته في التمثيل المباشر في السياسة الفدرالية السويسرية.

لئن كان انتخاب وزيرة الداخلية المستقيلة روت درايفوس كممثلة لدويلة جنيف في المجلس الفدرالي قد تم في عام 1993 في ظروف مضطربة، وكان بمثابة حل آخر لحظة لتجنب معارضة عدد من ممثلي أحزاب اليمين لانتخاب النقابية الاشتراكية كريستيان برونر، فإن انتخاب الوزيرة الفدرالية الجديدة ميشلين كالمي راي، يعزز الاعتقاد بأن دويلة جنيف لا ترغب في فقدان هذا المنصب من جديد.

فهذه هي المرة الخامسة في تاريخ سويسرا، التي يتم فيها تمثيل جنيف في أعلى مستويات السلطة الفدرالية، وهي المرة الأولى التي تحتفظ فيها جنيف بالمنصب من خلال انتخاب شخصيتين، الواحدة تلو الأخرى. .

وكان أول تمثيل لجنيف في الحكومة الفدرالية في عام 1864 عندما تم انتخاب الرادكالي جون جاك شالي فينيل، الذي مثل جنيف حتى العام 1872. لكن جنيف بقيت بعيدة عن الساحة الفدرالية لمدة عشرين عاما ، إلى أن تم انتخاب ادريان لاشونال من نفس الحزب لفترة تتراوح ما بين 1893 و1899.

وفي عام 1917 تولى الحزب الليبرالي تمثيل جنيف في الحكومة الفدرالية بانتخاب جوستاف آدور لفترة قصيرة امتدت من 1917 إلى1919.

صدفة خير من ألف تخطيط

ولا شك أن الصدفة التي جعلت روت درايفوس تغيير في آخر لحظة الوثائق الرسمية لإقامتها، لكي تكون قابلة للانتخاب في عام 1993 كممثلة لجنيف في المجلس الفدرالي، أذكت غيرة سياسيي جنيف للتمسك بالمنصب الوزاري، حيث ترشحت لخلافة روت درايفوس شخصيتان من جنيف هما ميشلين كالمي راي التي انتخبت اليوم، والرئيسة السابقة لمجلس النواب ميشلين موري باسكيي، التي سحبت ترشحها.

وبانتخاب السيدة كالمي راي، تحتفظ جنيف لأول مرة على التوالي بتمثيل في الحكومة الفدرالية، وتحتل المرتبة الثامنة في ترتيب الدويلات بخمسة مستشارين فدراليين من بين الـ 106 الذين حكموا الاتحاد السويسري الحديث منذ عام 1848.

غير أن جنيف، ورغم أنها تحتل على الساحة السويسرية المرتبة السادسة من حيث عدد السكان، تظل بعيدة في التمثيل الفدرالي خلف دويلات مثل زيوريخ التي لها 18 تمثيلا في الحكومة الفدرالية، او كانتون "فو" وله 14 ممثلا، ثم برن بـ 12 ممثلا، ونوشاتيل بـ 8 ممثلين، والتيتشينو الناطق بالايطالية بـ 7 ممثلين، ثم سولوتورن وسانت غالن بـ 6 ممثلين في الحكومة الفدرالية عبر التاريخ الحديث.

سويس انفو

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟