Navigation

خفايا الإقبال على تعلّم لغة الضّاد

تشير أحدث الأرقام إلى تضاعف أعداد المقبلين على تعلم اللغة العربية في سويسرا في السنوات الأخيرة. وينتمي روّاد هذه المدارس إلى فئات عمرية وخلفيات مهنية واجتماعية مختلفة، أما دوافعهم فهي متعددة ومتنوعة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 29 مايو 2013 - 14:07 يوليو,

لمعرفة المزيد عن هذه الظاهرة، حاور عبد الحفيظ العبدلي الأستاذ سفيان بن حامد، مدرّس لغة عربية بالمدارس الخاصة في كانتون فُــو، والأستاذ فيصل الغزاوي، المترجم والمدرّس بوحدة اللغة العربية والحضارة الإسلامية بجامعة جنيف.

خفايا الإقبال على تعلّم لغة الضاد بسويسرا

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟