Navigation

ثورات عربية وحقوق إنسانية

بعد ثورتي تونس ومصر، ترى مُنى رشماوي المسؤولة في مفوضية حقوق الإنسان أن مطالب المنظمات الحقوقية العربية تؤسس بجدارة لبرامج الإصلاحات في دول المنطقة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 فبراير 2011 - 15:32 يوليو,

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟