Navigation

المسك بدوليب السلطة لمدة أطول، هل يضمن الفعالية والجدوى؟

لا تتعدى مدة رئاسة رئيس الكونفدرالية عاما واحدا. وبذلك لا تسمح هذه المهمة لا بالاستمرارية ولا بربط علاقات بعيدة المدى. فهل يجب تمديد فترة الرئاسة لكي تكون أكثر نجاعة؟ أم أن ذلك قد يتعارض مع التوازن القائم بين المناطق الجغرافية وبين الأحزاب؟

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 ديسمبر 2012 - 11:00 يوليو,

فالمستشارة الألمانية ميركل، والرؤساء مونتي ومرسي وأوباما يعتبرون جميعا من الشخصيات المعروفة على الساحة الدولية. وفي حالة الأزمات يعرف كل منهم الآخر ويتصل به هاتفيا. ولكن سويسرا بسبب هذا التغيير السنوي على رأس السلطة ، تبقى معزولة عن هذه الشبكة.

فأهمية رئيس الحكومة او رئيسة الحكومة لا تعني الشيء الكثير، لأن أهمية التوازن بين الطوائف اللغوية وبين الأحزاب السياسية مازالت ذات أهمية لحد اليوم. هل توافق على ذلك؟

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟