Navigation

المجال الأكاديمي في سويسرا: المرأة تقود التغيير

سدّ الفجوة بين الجنسين في المجاليْن العلمي والتقني من خلال التصميم التفاعلي

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 فبراير 2022 - 09:00 يوليو,

تسعى مجموعة روبوتية تفاعلية تم تطويرها في جامعة العلوم التطبيقية والفنون في جنوب سويسرا إلى تعريف الأطفال، وخاصة الفتيات، بالعلوم والتكنولوجيا. أما الهدف من ذلك فهو سدّ الفجوة القائمة بين الجنسيْن في تعليم العلوم وتنشئة مواطنين أذكياء بدلا من مجرد مُستهلكين سلبيين.

العلم والتكنولوجيا ميدانان مفتوحان للجميع. ولكن الواقع يُفيد بأن النساء مازلن يمثلن أقلية في المجالات المهنية ذات العلاقة بمواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (مختصرها STEAM بالإنجليزية). وهذه الفجوة واسعة على وجه الخصوص بالنسبة لمهن المستقبل، مثل علوم الحواسيب، والهندسة، التي لا تزيد نسبة النساء فيها عن ثمانية في المئةرابط خارجي.

أطلقت ليلي توفيق وسيرينا كانجيانو، كلاهما من جامعة العلوم التطبيقية والفنون بجنوب سويسرا، مشروع "ستيم"رابط خارجي، الهادف إلى تعريف الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين التاسعة والثانية عشر بالتخصصات العلمية والتقنية بطريقة ممتعة باستخدام الروبوتات التفاعلية.

تقول ليلى توفيق، المديرة التنفيذية لهذا المشروع: "تستخدم مجموعتنا القصص التفاعلية لإرشاد الأطفال، وخاصة الفتيات، لتعلّم العلوم وجميع مهارات المستقبل".

لقد أدركت المشرفتان على هذا المشروع أن الأطفال يجهلون - حتى ونحن في العصر الرقمي - حقا ما الذي يكمن وراء التكنولوجيا والأجهزة التي يستخدمونها يوميا.

تم تصميم هذه المجموعة التعليمية للاستخدام في المدارس وفي البيوت، وتم تطويرها وتوجيهها على وجه الخصوص إلى البلدان العربية كدولة الإمارات العربية المتحدة، التي تستثمر بكثافة في الحلول التقنية. ولهذا السبب، نظمت هذه المجموعة التعليمية ورشة عمل مع فتيات من المدارس المحلية ضمن فعاليات المعرض الدولي 2020 بدبي.

تقول كانجيانو: "نحن نؤمن حقا بمساعدة الجميع وتمكينهم من التكنولوجيا بدلا من خلق مُستهلكين سلبيين".

(نقله من الإنجليزية وعالجه: عبد الحفيظ العبدلي)

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟