Navigation

تداعيات متسارعة للإنتفاضة التونسية في سويسرا

عرفت سويسرا بعد اربعة أيام من الإطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي عبر انتفاضة شعبية تداعيات تمثلت في مطالبة السلطات السويسرية بحجز الممتلكات التابعة لعائلة الرئيس وفي إحباط معارضين لمحاولة سحب بعض الموالين لها لأموال من أحد البنوك في جنيف.

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 يناير 2011 - 17:27 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

طلبت "جمعية التونسيات والتونسيون في سويسرا" من الحكومة الفدرالية فرض "حجز على الممتلكات التابعة للرئيس السابق زين العابدين بن علي في سويسرا.

ونقلت وكالة الأنباء السويسرية أن الجمعية دعت في رسالتها بالدرجة الأولى إلى تجميد الأموال المُودعة في المصارف السويسرية. وطالبت الجمعية عبر محاميها أن "يُعمم هذا الإجراء إلى كل البنوك".

وبدوره طالب الحزب الإشتراكي السويسري في بيان أصدره يوم الأحد 16 يناير، السلطات الفدرالية فرض حجز على هذه الممتلكات.  وجاء في البيان أن نواب الحزب في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ السويسري "سيطالبون بحجز فوري لكل الممتلكات المحتملة الموجودة فوق التراب السويسري"، وسيتم ذلك خلال اجتماع تعقده لجنة العلاقات الخارجية التابعة للمجلس يومي الاثنين 17 والثلاثاء 18 يناير.

من جهة أخرى، دعا الحزب الإشتراكي الحكومة الفدرالية إلى "الإستجابة بشكل إيجابي لأية طلبات تتقدم بها السلطات التونسية من أجل استعادة هذه الممتلكات". وسبق لوزارة الخارجية أن ردت على سؤال طرحته وكالة الأنباء السويسرية يوم الأحد 16 يناير بالإشارة إلى أن "سويسرا تحتفظ لنفسها بإمكانية اتخاذ الإجراءات الضرورية بما في ذلك إمكانية احتجاز هذه الأموال".

شكوى ضد 30 شخصية

من جهة أخرى، أوردت الإذاعة السويسرية الناطقة بالفرنسية أن الأستاذ رضا العجمي، المحامي السويسري من أصل تونسي قد تقدم بشكوى قضائية لدى النيابة العامة الفدرالية لاتخاذ إجراءات عاجلة لفرض حجز على ممتلكات الرئيس بن علي وبعض المقربين منه.

وقالت الإذاعة: "إن هذا الإجراء يستهدف حوالي 30 شخصية كما يطالب بإصدار أوامر توقيف دولية في حق ثلاثة أشخاص هم الرئيس بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي ووزير الداخلية الأسبق رفيق بلحاج قاسم".

محاولة سحب أموال؟

وفي تطور آخر، نقل التلفزيون السويسري الناطق بالفرنسية تفاصيل محاولة قامت بها مجموعة من المعارضين التونسيين من أجل عرقلة محاولة أحد المقربين من عائلة بن علي سحب كميات من الأموال من أحد المصارف في جنيف.

وأوردت القناة أن "خمسة تونسيين تواجدوا منذ الصباح الباكر أمام أحد البنوك لمحاولة منع سفيان بن علي ابن أخ الرئيس المطاح به من القيام بسحب أموال من الحساب التابع لعائلة بن علي".

وأثناء عملية الانتظار أمام البنك سجلت كاميرا التلفزيون مرور سيارة قال المعارضون إنها لأحد أعوان عائلة الرئيس يعرفونه جيدا. وبعد لحظات مرت سيارة فاخرة أخرى تحمل لوحات هولندية أكد المعارضون تواجد شخصيات داخلها تحاول إخفاء وجوهها. ورغم محاولة تتبع أثرها، اختفت السيارتان في أزقة قلب المدينة.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟