Navigation

تحديد موعِـد لاستئناف محاكمة السويسريين في ليبيا

قالت منظمة للدفاع عن حقوق الإنسان، إن ليبيا حدّدت تاريخ 22 ديسمبر موعِـدا للنظر في الاستئناف الذي تقدّم به رجلا الأعمال السويسريين المحتجزين في طرابلس منذ 19 يوليو 2008.

هذا المحتوى تم نشره يوم 15 ديسمبر 2009 - 10:40 يوليو,

وفي الثاني من ديسمبر الجاري، صدر عليهما حًُـكـم بالسجن لمدة 16 شهرا من طرف محكمة ليبية بتُـهم ارتكاب مخالفات تتعلّـق بتأشيرة الدخول والتهرّب الضريبي.

تاريخ جلسة الاستئناف أعلِـمت به منظمة هيومن رايتس ووتش، عندما قام وفد منها لزيارة كل من ماكس غولدي ورشيد حمداني في مقر السفارة السويسرية في طرابلس خلال الأسبوعين الماضيين. في المقابل، لا زالت الشكوك قائمة حول إمكانية انعقاد جلسة المحاكمة، بالنظر إلى وجوب حضور الرجلين في قاعة المحكمة.

وكانت منظمة العفو الدولية عبّـرت عن انشغالها بشأن هذا الشرط، بالنظر إلى أن السلطات الليبية استخدمت تعلّـة مماثلة في شهر سبتمبر الماضي، لدفع غولدي وحمداني إلى مغادرة مقرّ السفارة واختطافهما لاحقا.

من جهة أخرى، قالت المنظمة الحقوقية، إن السويسريين يواجهان تُـهماً بارتكاب عمليات تجارية غير مشروعة. ومن المنتظَـر أن تُـعرض هذه القضية الثانية على أنظار المحكمة يوم 18 أو 19 ديسمبر، لكن حضورهما غير مطلوب.

منظمة هيومن رايتس ووتش، التي عرضت يوم السبت 12 ديسمبر في طرابلس وللمرة الأولى أحدث تقرير لها حول أوضاع حقوق الإنسان في ليبيا، انتقدت احتجاز غولدي وحمداني واعتبرته ردّ فِـعلٍ على الاعتقال المؤقّـت الذي تعرّض له نجل الزعيم الليبي معمر القذافي في جنيف قبل 17 شهرا.

Swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟