Navigation

بيلاي تندد بـ "وحشية" قمع التظاهرات في ليبيا وسوريا

نددت مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان نافي بيلاي يوم الاثنين 30 مايو بـ "وحشية" قمع المتظاهرين من قبل القوات الحكومية في ليبيا وسوريا معتبرة أن هذه الاعمال "تثير الصدمة" من حيث ازدرائها بحقوق الانسان.

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 مايو 2011 - 10:43 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وقالت بيلاي في كلمة ألقتها أمام مجلس حقوق الانسان في المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف إن "وحشية الاجراءات التي اتخذتها حكومتا ليبيا وسوريا وحجمها تثير صدمة كبيرة من حيث ازدرائها بحقوق الانسان الاساسية".

وجددت دعوة دمشق الى السماح لبعثة دولية مكلفة التحقيق في انتهاكات حقوق الانسان بدخول الاراضي السورية. وكان مجلس حقوق الانسان طلب اجراء هذا التحقيق في 29 ابريل الماضي خلال اجتماع طارىء له ناقش التطورات في سوريا.

وقتل اكثر من ألف شخص واعتقل نحو عشرة آلاف آخرين منذ بدء التظاهرات المناهضة لنظام الرئيس السوري بشار الاسد في منتصف مارس 2011، وفق منظمات غير حكومية.

ويوم الأحد 29 مايو، قتل سبعة مدنيين بينهم فتاة وأصيب العديد من الاشخاص بنيران قوات الامن السورية في مدينتي الرستن وتلبيسة قرب حمص بوسط البلاد.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟