Navigation

بيانات 2019 تظهر إزدياد العنصرية في سويسرا

يقول الخبراء إن التمييز العنصري في سويسرا بات يحدث في الأماكن العامة بشكل متزايد. Keystone

سجّلت سويسرا رقما قياسيا لحوادث التمييز العنصري في عام 2019 والتي بلغت 352 حادثة. هذا الرقم يعكس بوضوح زيادة في الاعمال والهجمات العنصرية في الأماكن العامة حفّزتها أفكار اليمين المتطرّف.

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 أبريل 2020 - 10:00 يوليو,
swissinfo.ch/ع.ع

وتبين البيانات أن الخوف من الأجانب هو الدافع الرئيسي لهذه السلوكات العنصرية، وأن السود والمسلمين هم الأكثر تضررا، حيث سجلت 132 و55 حالة على التوالي من قبل مراكز المشورة في عام 2019.

أظهرت الدراسة كذلك ارتفاع عدد الحالات المرتبطة بالتطرّف اليميني في العام الماضي. وتندرج ضمن هذه الفئة واحدة من كل عشر هجمات عنصرية، وفق ما ذكرته صحيفة "بليك" في عددها ليوم الأحد 26 أبريل.  

ونقلت الصحيفة الناطقة بالألمانيةرابط خارجي عن رئيسة اللجنة الفدرالية لمناهضة العنصريةرابط خارجي مارتين برانشفيك قولها: "مشهد اليمين المتطرّف في نمو وصعود. ويجب أن يؤخذ هذا بجدية. يجب ألا نقلل من شأن ذلك".

ويُلاحظ أن عددا قليلا فقط من ضحايا العنصرية يطلبون المساعدة من مراكز المشورة. ويُعتقد أن عدد الحالات التي لم يتم الإبلاغ عنها أعلى بكثير من عدد الحالات المبلّغ عنها. 

+المراهقون يواجهون المزيد من العنصرية

ومن الأعمال العنصرية البارزة التي تم توثيقها في عام 2019 رسم الرموز النازية على الحيطان، والمجاهرة بتحية هتلر العنصرية، ومهاجمة الشبان السود. 

وأثارت السلطات أيضا ظاهرة التنميط أو الوسم العنصري، حيث تم الإبلاغ عن وقوع 23 حالة في العام الماضي.

محتويات خارجية

ويمثّل الرقم  352 حادثة زيادة بنسبة 27% مقارنة بعام 2018. ونشرت الحكومة بالفعل بعض النتائج الرئيسية التي توصلت إليهارابط خارجي في ما يتعلّق بعام 2019، لكنها تنوي نشر الدراسة كاملة لاحقا.

وحثّت لجنة مكافحة العنصرية والتعصّب التابعة لمجلس أوروبارابط خارجي (ECRI) في تقريرها لعام 2020 سويسرا على تعزيز قدرة مراكز المشورة لتقديم الدعم الضروري لضحايا العنصرية.

محتويات خارجية


متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟