Navigation

برن تواصل النقاش حول السياسة الواجب اتباعها تجاه بروكسل

واصلت الحكومة السويسرية يوم الإربعاء 4 مايو نقاشها حول السياسة الأوروبية الواجب على سويسرا إتباعها في الفترات القادمة. وقد استمعت في هذا إلى رأي أربعة خبراء يعملون في الإدارة الفدرالية، وكلفت إثنيْن آخرين من خارج الإدارة بإجراء دراسة للموقف.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 مايو 2011 - 16:36 يوليو,
swissinfo.ch

وطبقا لما ورد في بيان صادر عن المستشارية الفدرالية يوم الخميس 5 مايو 2011، يقوم الخبيران بدراسة المصاعب المؤسساتية والقانونية التي هي على علاقة بالإتفاقيات الثنائية مع الإتحاد الأوروبي خاصة ما يتعلق بتفسير بعض البنود، ومراقبة تنفيذها. وبحسب البيان نفسه، فإن تسوية الخلافات مع الإتحاد الأوروبي، تظل أيضا من القضايا المثيرة للنقاش.

وواصلت الحكومة الفدرالية يوم الأربعاء 4 مايو النقاش حول أسس ومرتكزات السياسة السويسرية الأوروبية في المستقبل. ومثلما كان متوقعا، لم تكشف الحكومة الفدرالية عن أي مؤشر للإتجاه الذي يذهب إليه تفكيرها.

وختم بيان المستشارية بالتأكيد على "النقاشات التي تمت إلى حد الآن، وأعمال الإدارة الفدرالية المتواصلة من دون توقف، بالإضافة إلى رأي الخبراء سوف تشكل جميعها أسسا للقرارات التي سوف تتخذها الحكومة في المستقبل".

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟