Navigation

انتعاشة الإقتصاد السويسري.. مستمرة

يتوقع خبراء قسم إدارة الثروات في مصرف يو بي أس أن تصل نسبة نمو الناتج الإجمالي الداخلي السويسري في عام 2010 إلى 2،5%. في المقابل، تبدي توقعات كتابة الدولة للشؤون الإقتصادية والمصرف الوطني السويسري قدرا اقل من التفاؤل.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 يوليو 2010 - 16:22 يوليو,

وجاء في بيان صادر عن قسم إدارة الثروات في أكبر مصرف سويسري أن إجمالي الناتج الداخلي سينمو في حدود 2،5% هذا العام وسيبلغ 2،1% في عام 2011.

وبفضل هذا النمو، ستتطور الأوضاع في سوق الشغل بنسق "مبهج جدا" حسب توقعات خبراء مصرف يو بي أس، حيث ستستقر معدلات البطالة في حدود 3،9% هذه السنة لتتراجع إلى 3،4% في عام 2011.

وطبقا للتحقيق الذي أنجزه يو بي اس في أوساط الشركات، اتضح أن الصناعة السويسرية استعادت استقرارها خلال الثلاثي الثاني من السنة حيث طرأ تحسن ملحوظ على أرقام المعاملات والأرباح والطلبات والإنتاج مقارنة بنفس الفترة من العام المنقضي.

وفيما يتعلق بنسبة التضخم، يُتوقع أن تكون في حدود 1% في العام الجاري و1،5% في سنة 2011. وتجنبا لخطر حدوث ارتفاع في معدلات التضخم ولتهدئة الأوضاع في سوق العقارات، يتوقع خبراء يو بي أس أن يتخذ المصرف الوطني السويسري بعض الإجراءات للتحكم في الوضع النقدي في شهر سبتمبر المقبل.

على صعيد آخر، تتوقع كتابة الدولة السويسرية للشؤون الإقتصادية أن لا تزيد نسبة نمو إجمالي الناتج الداخلي عن 1،8% (1،6% في عام 2011) فيما أعلن المصرف الوطني السويسري أن النسبة لن تزيد عن 2% للعام الجاري.

swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟