Navigation

يجب على الحكومة "فعل المزيد" من أجل حرية الصحافة

صحفيون أثناء مقابلة مع الرئيس السويسري أولي ماورر في وقت سابق من هذا العام. © Keystone / Alessandro Della Valle

قالت أربع منظمات صحفية رائدة في سويسرا، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، "إنه ينبغي على الحكومة السويسرية أن تشارك، بشكل أكثر وضوحًا ونشاطًا" في قضايا حرية الصحافة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 مايو 2019 - 17:00 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

في خطاب مفتوحرابط خارجي نُشر يوم الجمعة 3 مايو، قال الفرع السويسري لمنظمة "مراسلون بلا حدود"، وكذلك منظمات الدفاع عن الصحفيين إمبريسوم وسينديكا وسنديكوم، إن المجلس الفيدرالي لم يكن ذلك النموذج الذي يحتذى به.

وقد انتقدوا على وجه الخصوص مذكرة التفاهمرابط خارجي بشأن التعاون بين محرك البحث الصيني بايدو "Baidu" والسفارة السويسرية التي وقّعها الرئيس السويسري أولي ماورر خلال رحلة قام بها مؤخراً إلى الصينرابط خارجي

وتقول المنظمات إن بايدو يسيطر على السوق الصينية ويتواطأ مع جهاز الرقابة الحكومي والدعاية. علماً أنّ الصين قد احتلت المرتبة 177 من أصل 180 في استطلاع حديث حول حرية الصحافة.

تشير الرسالة إلى أن سويسرا لم توقع على بيان مشترك صادر عن 36 دولة حول المملكة العربية السعودية خلال الجلسة الأخيرة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في مارس. البيان يتطرّق إلى المخاوف بشأن اعتقال عدد من الناشطين وإلى جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي.

في رسالتها، دعت المنظمات الأربع الحكومة إلى "الالتزام خلال جميع الاتصالات والبعثات والرحلات بالخارج بوضوح وبشكل نشط بالموقف الداعم لحرية المعلومات وأمن وسلامة الصحفيين"، وخاصة في الصين والمملكة العربية السعودية.

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟