Navigation

الديمقراطية السويسرية خرجت منتصرة من أزمة كورونا

تمثلت الصدمة آنذاك في وقف انعقاد جلسات البرلمان وإلغاء الاقتراعات المبرمجة وتقييد الحقوق السياسية. أما اليوم، فقد تلاشت المخاوف: لقد خرجت الديمقراطية من الأزمة التي نجمت عن انتشار فيروس كورونا منتعشة وقوية. وأصبحت خبيرة العلوم السياسية مارتينا موسّون اليوم أقل انشغالا وتوجّسا مما كانت عليه في عام 2020.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 أغسطس 2022 - 09:00 يوليو,

قد لا يكاد هناك شخص على دراية بديمقراطية التصويت والاقتراعات في سويسرا مثل مارتينا موسّون، التي تُدير مشروعا بحثيا في معهد gfs.bern لاستطلاعات الرأي والأبحاث في شؤون الديمقراطية. 

كيف أثرت جائحة كوفيد - 19 على الديمقراطية السويسرية؟ هذا ما أردنا أن نعرفه منذ أكثر من عامين. واليوم نعود لمُواجهة الخبيرة بتصريحاتها التي أدلت بها حينها. في بداية عام 2020، كانت قلقة، وهذا أمر مفهوم. أما الآن، فهي أقل توجّسا بشكل ملحوظ، بل يقتصر عملها اليوم في الواقع على تعداد النقاط الإيجابية في تقييمها الإجمالي لجريات الأمور.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟