Navigation

الخارجية السويسرية تستنكر تدمير فندق شبرد في القدس الشرقية

أعلنت وزارة الخارجية أنها "تستنكر بشدة" إقدام إسرائيل على هدم فندق شبرد القديم بالقدس الشرقية لتهيئة المكان لإقامة مستوطنة جديدة في المنطقة ذاتها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 يناير 2011 - 10:26 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وفي بيان صدر مساء الاثنين 10 يناير 2010، اعتبرت وزارة الخارجية السويسرية أن تلك الخطوة "تعد انتهاكا للقانون الدولي، وتعرقل الجهود المبذولة لإستئناف محادثات السلام".

وجاء في البيان أيضا: "إننا نؤكد على أن القدس الشرقية هي جزء لا يتجزّأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومن ثمة فإن ضمّها إلى الدولة الإسرائيلية خطوة يعتبرها المجتمع الدولي غير قانونية".

من جهة أخرى، ناشد بيان الخارجية السويسرية السلطات الإسرائيلية احترام القانون الدولي، وتجنّب أي عمل من شأنه أن يعيق استئناف مفاوضات عملية السلام بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وكانت تل أبيب أقدمت يوم الأحد 9 يناير على هدم فندق شبرد القديم كجزء من خطة تهدف إلى إقامة مستوطنة كبيرة جديدة في المنطقة سبق أن أعلن عنها سنة 2009، وتم إعلان الفندق المذكور "ملكية بدون مالك" بعد ان احتلت إسرائيل القدس الشرقية وألحقتها بالدولة العبرية. وتعتبر السلطات الإسرائيلية كل القدس عاصمة لها، وهو ما يرفض المجتمع الدولي الإعتراف به.

يُشار إلى أن الولايات المتحدة والأمم المتحدة قد سبقتا سويسرا إلى إعلان إدانتهما لهدم فندق شبرد.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟