Navigation

الجامعات السويسرية تُبدي تضامنها مع أوكرانيا

أبدت الجامعات والطلاب السويسريون تضامنهم تجاه أوكرانيا. © Keystone / Gian Ehrenzeller

أعلَنَ المُجتمع الأكاديمي والعِلمي السويسري أنه سيَبذُل قصارى جُهده لِمُساعدة الأكاديميين والطلاب الذين فَرّوا من أوكرانيا التي تُمزقها الحَرب. كما قَدَّمَت المؤسسات العلمية والتعليمية الدَعم للباحثين الأوكرانيين الموجودين في سويسرا بالفعل.

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 مارس 2022 - 09:33 يوليو,

أصدر الصندوق الوطني السويسري للبحث العلميرابط خارجي بياناً يوم الثلاثاء 1 مارس الجاري أدان فيه بشدة الغزو الروسي لأوكرانيا. وكما جاء في نص البيان: "إن العدوان على أوكرانيا هو أيضاً هُجوم على الحُرّية والديمقراطية وتَقرير المَصير التي يَستنِد عليها الاستقلال العِلمي وفُرَص التعاون العلمي".

وأضاف البيان أن "أوكرانيا هي عضو ديمقراطي يَحظى باحترام كبير في مُجتمع الأبحاث الأوروبي، كما كان هناك العديد من أشكال التعاون المثمر بين الباحثين في سويسرا وأوكرانيا".

وكما قال رئيس الصندوق ماتياس إيغَّر في البيان: "إن الوَضع الحالي غير مَقبول على الإطلاق، وسوف نبذُل قُصارى جُهدنا لِمُساعدة زملائنا في أوكرانيا". ويقوم الصندوق الوطني السويسري للبحث العلمي حالياً باستكشاف سبلٍ لِدَعم الباحثين الأوكرانيين في داخل البلاد وخارجها، بما في ذلك اتخاذ تدابير مُحددة لِدَعم المواطنين الأوكرانيين الذين يَتَلَقون تمويلاً من الصندوق.

هذه التعليقات تعكس موقف رابطة "الجامعات السويسريةرابط خارجي" التي تنضوي تحت مظلتها كل الجامعات في الكنفدرالية، والتي قالت في بيانرابط خارجي صادر يوم الأحد 27 فبراير الماضي إن الجامعات السويسرية سوف تبذل "كل ما في وسعها لاستضافة المُعَلِّمين والباحثين والطُلّاب من الجامعات الأوكرانية".

ودَعَا كل من الصندوق الوطني السويسري للبحث العلمي ورابطة الجامعات السويسرية إلى توفير دَعمٍ دولي - أوروبي لَضمان سلامة الباحثين الأوكرانيين.

دَعم من الجامعات السويسرية

قامت العديد من الجامعات السويسرية خلال الأيام الماضية بإصدار بيانات خاصة بها بشأن الوضع الراهن - من بينها جامعة زيورخ، التي قالت إنها ستساعد الطلاب والأكاديميين الأوكرانيين وتُقدِّم الدَعم لهم.

وفي بيان نَشَرَته في موقِعها على الانترنت حَمَل عنوان "التضامن مع أوكرانيارابط خارجي" كتبت الجامعة أيضاً: "بالمِثْل، تُقَدِّم جامعة زيورخ المُساعدة للباحثين الرّوس الذين يَجِدون أنفُسَهم في هذا الموقف دونما خطأ منهم".

وقد تَمّ بالفِعل إنشاء صندوق مالي للطوارئ لِمُساعدة الطلّاب الأوكرانيين، بالإضافة إلى تزويدهم بالمشورة النَفسية.

وكما أبلغت المتحدثة باسم الجامعة SWI swissinfo.ch، تَضُم جامعة زيورخ حالياً 53 طالباً أوكرانياً و131 طالباً روسياً. ووفقاً لأحدث الإحصاءات، كان هناك 900 طالب روسي و300 طالب أوكراني مُسَجَّلين في جامعات سويسرا الاثني عشر ومَعْهَديْها التكنولوجيين المَرموقَين في العام الدراسي 2020/2021.

تضامن طُلّابي

من جهته، قال اتحاد الطلاب السويسريينرابط خارجي إنه يَقِف إلى جانب الطلّاب الأوكرانيين ورابطة الطلاب الأوكرانيين في هذا الوقت العَصيب، وناشَدَ الحكومة السويسرية بِشَكل مُباشر لِدَعم الطلاب الأوكرانيين الذين يَلتمسون اللجوء في سويسرا.

وبحسب إليشا لينك الرئيس المُشارك في الاتحاد، يشغل موضوع غَزو روسيا لأوكرانيا أذهان الطلاب في سويسرا إلى درجةٍ كبيرة. وكما أخبر SWI swissinfo.ch عبر البريد الإلكتروني: "يتناول الأساتذة المحاضرون هذا الموضوع حتى أثناء المُحاضرات، وهم يُعِّبرون عن تضامنهم مع أوكرانيا. وحتى الآن، لا يستطيع الكثيرون تَصَوّر وُصول الأمر إلى هذا الحَد".

ووفقاً لـ لينك، فإن اتحاد الطلاب السويسريين على اتصال وثيق مع رابطة الطلاب الأوكرانيين. وكما جاء في ردِّه: "في هذا الوقت بالذات، تُظهِر الحَرَكة الطلابية العالمية بأكملها تضامُناً كبيراً مع زملائِها الطلاب في أوكرانيا".

حَركة عالمية

بدورها، تحركت الأوساط الأكاديمية العالمية الأوسع نطاقاًرابط خارجي، وقامت بإصدار البيانات وعَرض المساعدة. ويُقدِّم البعض من هؤلاء، بما في ذلك الصندوق الوطني السويسري للبحث العلمي، وعددٌ من الجامعات السويسرية مثل جامعتي زيورخ وجنيف، والمعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ، الدَعم لِمُنظمة العلماء المُعَرَّضين للخطررابط خارجي، وهي منظمة عالمية تَضُم قُرابة 500 جامعة تَلتَزِم بِمُساعدة وتَمويل العُلماء والباحثين المُعَرَّضين للخطر في بلدانهم.

علاوة على ما سَبق، يأتي الدّعم أيضاً من خلال اعتماد وسم #ScienceForUkraineرابط خارجي ، كما يقدم هذا الموقعرابط خارجي معلومات حَول الدَعم العَملي المُقَدَّم من قبل المُجتمع الدولي للبحوث، بما في ذلك الموجود في سويسرا.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟