Navigation

البطالة مؤشر ركود

Keystone

تصاعدت نسبة العاطلين عن العمل في سويسرا خلال شهر يوليو الماضي بالمقارنة مع يونيو، خاصة بين النساء والشباب.

هذا المحتوى تم نشره يوم 19 أغسطس 2002 - 17:33 يوليو,

وتقول كتابة الدولة للشؤون الاقتصادية إن البطالة قد شملت جميع القطاعات الاقتصادية دون استثناء.

بلغت الزيادة في نسبة البطالة في سويسرا في نهاية يوليو 2،5% بالمقارنة مع نهاية يونيو، وتمثل هذه الزيادة 2243 شخصا من بينهم 1462 من النساء.

لكن المؤشر الأهم، هو أن عدد العاطلين عن العمل منذ عام أو أكثر، قد سجل زيادة طفيفة هو الآخر، حينما بلغ 11،897 شخصا، أي 12،8% من مجموع القوى العاملة، مقابل 12،5% في نهاية يونيو.

وبالمقارنة مع شهر يونيو، سجلت البطالة بين الكوادر وأصحاب المؤهلات زيادة كبيرة قاربت الخمسة في المائة، مما يعكس أهمية عمليات إعادة التنظيم الجارية في مختلف القطاعات الاقتصادية السويسرية على ضوء الركود الاقتصادي المتواصل الذي جعلها تستغني عن 325 كادرا من كوادرها الرئيسية خلال شهر واحد فقط.

لكن الذي يبعث على طمأنة المتقدمين في السن الذين تجاوزوا الستين من العمر، هو أن 80% من المفصولين عن العمل من الجنسين خلال الشهر الماضي، كانوا من الفئة التي يتراوح عمرها بين 15 و 39 عاما.

الذكور هم الأفضل عند الضرورة

وكما يقول المكتب الفدرالي للشؤون الاقتصادية، لم يسلم أي قطاع من هذا الركود نتيجة تراجع الاستهلاك. ويلاحظ ان ذلك قد انعكس سلبيا كالمألوف وإلى حد بعيد، على القوى العاملة النسائية التي فقدت سبعة من كل أحد عشر موطن عمل ألغيت خلال الشهر الماضي.

وفيما يتعلق بارتفاع البطالة بين الشباب، فقد كان هاما في أوساط الفئة التي تتراوح أعمارها بين 15 و19 عاما، لكن المراقبين ينسبون الزيادة التي بلغت 17،6% بالمقارنة مع يونيو، لكون الكثيرين من أبناء وبنات هذه الفئة في العطل الصيفية أو لأسباب أخرى.

ويقول المراقبون إن الزيادة الأخيرة في عدد العاطلين عن العمل في سويسرا ليست مفاجأة على أي حال، بما أن مختلف التحليلات والدراسات كانت تتوقع ذلك، وبما أن الاقتراعات المتعاقبة في أوساط أرباب العمل قد بينت باستمرار تراجعا في الاستهلاك والطلبات، مما ينعكس لا محالة على أسواق العمل في سويسرا.

جورج انضوني

باختصار

تؤشر الزيادة الأخيرة في عدد العاطلين عن العمل في سويسرا إلى أن الاقتصاد العام لا يزال يعاني من ركود نسبي منذ بداية العام، دون تسجيل أي انتعاش في الطلبات أو في الاستثمارات
بطريقة تساعد على امتصاص العاطلين عن العمل، أو على توفير مواطن عمل جديدة.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟