Navigation

معدلات الضريبة في سويسرا من بين الأدنى في العالم

تختلف معدّلات الضريبة في سويسرا بشكل ملحوظ بحسب مكان الإقامة. Keystone

أشار أحدث مسح أجرته منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية إلى أن الأشخاص الذين يعيشون في سويسرا هم من بين الأقل خضوعا للضريبة في العالم. ويحتلّ السويسريون كأفراد المرتبة السادسة، في حين توجد العائلات السويسرية (زوجان مع دخل واحد وطفليْن) في المرتبة الرابعة من ضمن المحظوظين وفقا لهذا الترتيب العالمي لمعدلات الضريبة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 أبريل 2016 - 12:23 يوليو,
ماثيو ألّن, swissinfo.ch

الدراسة التي أجرتها منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية تحت عنوان "الإقتطاع الضريبي من الأجور 2016رابط خارجي" تقارن في نفس الوقت بين معدلات الضريبة على المداخيل، والعبء الضريبي الفعلي، والحِمل الملقى على الأفراد في مجال الضمان الإجتماعي. وتأخذ هذه العملية في الإعتبار الضرائب التي يدفعها في نفس الوقت صاحب العمل والعامل بعد أن تخصم منها الإعفاءات الضريبة التي تمنحها الدولة.

غير أن هذه الدراسة لا تشتمل على نفقات أخرى ثابتة مثل تكاليف الرعاية الصحية والسكن. وفي سويسرا، تحدّد معدّلات الضريبة على المستوى الفدرالي والكانتوني والبلدي، ويمكن أن تختلف هذه النسب إلى حدّ كبير بين مكان إقامة وإلى آخر.

ويواجه الموظّف متوسّط الدخل في البلدان الأعضاء في منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية نسب ضريبة تعادل 35.9%. ويُسجّل في بلجيكا المعدّل الضريبي الأعلى بالنسبة لفئة الأفراد (55.3%) في حين تحتلّ الشيلي الطرف الآخر المقابل في هذه المقارنة (7%).

وزادت الضرائب على الأجور بنسبة 1% في الفترة المتراوحة بين 2010 و2015 في البلدان الأعضاء في منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية، أما في سويسرا، فلم تتجاوز هذه الزيادة 0.2%. وظّل العبء الضريبي مستقرّا منذ عام 2011، بعد زيادات منتظمة في مراحل سابقة، دائما وفقا لتقرير منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية.

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟