Navigation

ارتفاع قيمة الفرنك تفرض المزيد من الضغوط على الصادرات السويسرية

تتزايد الضغوط أكثر فأكثر على الشركات والمؤسسات الإقتصادية السويسرية بسبب الإرتفاع المستمر لقيمة الفرنك مقارنة بالعملات الأخرى، وخاصة اليورو.

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 ديسمبر 2010 - 14:30 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

ووفقا لدراسة جديدة أنجزها المصرف الوطني السويسري في العديد من مناطق الكنفدرالية وشملت 244 شركة وطنية تبيّن أن ارتفاع قيمة الفرنك خلال الأشهر الثلاث الأخيرة لهذه السنة أثّر سلبا على إيرادات 45% من تلك الشركات، مقابل 28% في الأشهر الثلاث التي سبقتها.

وفي الأيام الأخيرة لم يتوقف اليورو عن التراجع امام الفرنك السويسري وبلغت قيمة اليورو أدنى مستوى قياسي له، حيث وصل إلى 1.25 فرنك. ولهذه الظاهرة تأثير قوي على الاقتصاد السويسري، لكن هذا التأثير يختلف من قطاع إلى آخر.

ويعد القطاع الصناعي الأكثر تضررا من ارتفاع قيمة الفرنك وذلك بنسبة 61%، في المقابل، اتضح أن 65% من الشركات العاملة في قطاع الخدمات لم تلحق بها أي أضرار. وتشير دراسة المصرف الوطني أيضا إلى أن 13% من الشركات التي شملتها قالت إنها استفادت من ارتفاع قيمة الفرنك، ولا علاقة لها في معظم الحالات بشكل مباشر بأسواق صرف العملات.

أما الشركات المائة والتسع التي تضررت من هذه الظاهرة، فهي في معظمها شركات تصديرية، وقد سجل عدد كبير منها تراجعا في الأرباح التي كانت تحققها من خلال معاملاتها مع شركائها الأساسيين خاصة في البلدان الأعضاء في الإتحاد الأوروبي. وتبعا لذلك اضطر حوالي 30% من هذه الشركات إلى خفض حجم صادراتها إلى تلك البلدان.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟