Navigation

أسرة دكتاتور سابق تعترض على قرار سويسري بإعادة أرصدته إلى هايتي

تقدّمت عائلة الدكتاتور الهايتي السابق جون كلود دوفاليي باعتراض لدى المحكمة الفدرالية العليا عن الحكم الذي أصدرته المحكمة الجنائية الفدرالية والقاضي بالسماح لهايتي بإستعادة 7 ملايين فرنك سويسري كان قد صدر حكما سابقا بتجميدها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 26 أغسطس 2009 - 10:20 يوليو,

آخر تطوّرات هذه الملحمة كان إعلان محامي عائلة دوفاليي السيد غيو ريبار، وهو سويسري من جنيف، تقديمه طلب اعتراض لدى المحكمة الفدرالية يوم الإثنيْن 24 أغسطس، آخر يوم لحق الإستئناف.

وفي 12 أغسطس الماضي، ثبّتت المحكمة الجنائية الفدرالية قرارا صدر بداية السنة الجارية عن المكتب الفدرالي للعدل، يعطي الضوء الأخضر للجهات المعنية بإعادة الأموال المجمّدة إلى السلطات الهايتية، والبالغ قيمتها 7 ملايين سويسرية.

وتقول عائلة الدكتاتور السابق، والتي تبدي عزما لإبقاء هذه الأموال في حوزتها أن "المبالغ المجمّدة في المصارف السويسرية هي في الحقيقة "لها مصدر وحيد هي الثورة الشخصية لسيمون دوفاليي، والتي هي في النهاية أم الدكتاتور السابق".

لكن المحكمة الجنائية الفدرالية قد أبطلت هذه الحجة قائلة: "لقد تأكّد بأن سيمون دوفاليي كانت عضوا في منظمة إجرامية كان يقودها زوجها فرنسوا دوفاليي، ثم لاحقا إبنها جون كلود، بصفته المستفيد من الأموال التي يتم نهبها بشكل منتظم".

وتتهم الحكومة الهايتية جون كلود دوفاليي والدوائر المحيطة به بنهب ما يزيد عن 100 مليون دولار، قبل سقوط الدكتاتور سنة 1986.

swissinfo.ch والوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟