Navigation

آفاق مشجعة للاستثمار الخارجي

كاتب الدولة السويسري للشؤون الاقتصادية دافيد سيتز Keystone

بلغ عدد الشركات الاجنبية التي استثمرت واستقرت في سويسرا منذ عام 1997، مائة وخمسا وسبعين مؤسسة معظمها اوروبية وهو ما جعل البرنامج السويسري للترويج للاستثمار الاجنبي يعرب عن ارتياحه.

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 أبريل 2002 - 19:01 يوليو,

كشف كاتب الدولة السويسري للشؤون الاقتصادية دافيد سيتز، ان حجم الاستثمارات الخارجية ارتفع بشكل كبير بين عام 1997 وعام 2000 من 10 مليارات الى اكثر من 25 مليار فرنك. وقال السيد سيتز، ان الترويج للساحة الاقتصادية السويسرية، اصبح اداة متزايدة الاهمية في السياسة الاقتصادية للكنفدرالية. واضاف ان سويسرا تعتبر من افضل ساحات الاستثمار في العالم، وهي مثل الشركة التي تملك منتوجا متميزا، لا يمكن ان تتخلى عن تسويق هذا المنتوج والترويج له.

التعاون مع الكانتونات حيوي

وفي هذا الصدد، فان نجاح الترويج للساحة الاقتصادية والمالية السويسرية يعتمد كثيرا على التعاون الدائم بين الحكومة الفدرالية وحكومات الكانتونات الستة وعشرين. فالدويلات السويسرية تملك صلاحيات في مجالات الضرائب وتراخيص العمل، من شانها ان تكون حافزا للشركات الاجنبية للاستثمار في سويسرا. ومن هذا المنطلق، فان البرنامج الوطني الذي وضعته الحكومة تحت اسم "نجاح سويسرا، Réussite suisse"، قائم على التعاون الوثيق مع الكانتونات.

وقد قدم هذا البرنامج على مدى السنوات الخمس الماضية 436 مشروعا للكانتونات، هذا دون اعتبار الاستثمارات التي توجهت مباشرة الى السلطات المحلية. ومن بين اكثر الكانتونات استقطابا للاستثمار الخارجي، زيوريخ وبازل وبرن وسانت غالن. ويلاحظ من خلال الاحصائيات ان الكانتونات الروماندية الناطقة بالفرنسية تحتل ذيل القائمة.

ويقوم البرنامج الوطني لاستقطاب الاستثمار الخارجي في سويسرا بحملات ترويج واسعة، تمحورت خلال السنوات الماضية حول المانيا، لكن المسؤول عن برنامج الترويج السيد طوماس هافن ذكر ان هنالك اتصالات لتوسيع الحملة الى فرنسا.

امكانيات متواضعة

البرنامج الوطني لاستقطاب الاستثمارات الاجنبية يعمل بامكانيات مالية متواضعة جدا، اذ لا تتجاوز ميزانيته مليونين ونصف المليون فرنك. علما بان بلدا مثل اليابان ينفق مليارات الدولارات على الترويج للاستثمار الخارجي في مؤسساته وبنيته التحتية. لكن رغم ذلك، نجح البرنامج السويسري في تنظيم العديد من الندوات في سويسرا وفي الخارج وتمكن من استقطاب ثمانية واربعين مشروعا في ظرف سنة واحدة.

كما تحتم الامكانيات المالية المتواضعة على هذا البرنامج تعاونا وثيقا مع كل البعثات السويسرية في الخارج، سواء كانت سفارات او غرف تجارية للقيام بمهامه في البلدان الاوروبية وفي الولايات المتحدة. ويتطلع المسؤولون عن البرنامج الى تعزيز تواجدهم على مدى السنوات الخمس المقبلة في العديد من الاسواق لاستقطاب الاستثمارات في مجالات محددة، لعل ابرزها تكنولوجيا المعلومات والاتصال وتكنولوجيا حماية البيئة وكذلك البحث العلمي.

سويس انفو مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟